بلينكن قلق من استخدام قوات الأمن السودانية العنف ضد المتظاهرين

على خلفيّة أحداث السودان الاخيرة، أعربَ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، عن قلقه إزاء التقارير التي تفيدُ باستخدام قوات الأمن السودانية القوّةَ المميتة ضد المتظاهرين.

بلينكن وفي تغريدةٍ له، أكّد قلقه لقطعِ الإنترنت ومحاولة إغلاق وسائل الإعلام، معرباً في الوقت نفسه عن وقوف الولايات المتحدة إلى جانب شعب السودان، الذي يطالب بالحرية والسلام والعدالة.

بدورها، أدانتِ السفارةُ الأمريكية مقتلَ المتظاهرين، وشجبت في تغريدةٍ على تويتر الهجماتِ العنيفةَ التي تشنّها أجهزةُ الأمن السودانية على وسائل الإعلام والصحفيين، كما حثّت السلطاتِ السودانيةَ على حماية حرية الصحافة.

وفي وقتٍ سابقٍ أعلنت لجنةُ أطباء السودان المركزية مقتلَ أربعة أشخاص على الأقل في الاحتجاجات التي شهدتها منطقة أم درمان تنديداً بالاتفاق الذي وقّعه رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، مع الجيش.

وترتفعُ بذلك حصيلةُ القتلى جرّاء الحملة الأمنية ضدّ المحتجين إلى اثنين وخمسين شخصاً، بحسب اللجنة المؤيدة للحراك.

إلى ذلك، نشرت “شبكة الصحفيين السودانيين” فيديو “وثّق استخدام قوّات الأمن السودانية رشاش “دوشكا” في التصدي للمحتجّين، بالإضافة لمقطعٍ آخرَ يوثّقُ اعتداء قوات الأمن على المتظاهرين وضربهم.

ويطالبُ المتظاهرون في السودان، باستمرار الحراك من أجل دولةٍ مدنية، وألّا يكونَ للجيش دورٌ في الحكومة خلال فترة انتقالية تنتهي بإجراء انتخابات حرّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort