بلومبيرغ: العقوبات الأمريكية ضد تركيا أصبحت وشيكة عقب اختبار إس400

رغم التحذيرات الأمريكية المتكررة بفرض عقوبات قد تودي بالاقتصاد المتهالك أساساً، يصر النظام التركي على تجربة المنظومة الصاروخية الروسية إس400 على طائرات حربية من طراز إف 16 الأمريكية الصنع، فوق العاصمة أنقرة لاختبار فاعليتها .

وأعلنت وكالة بلومبيرغ نقلاً عن خبير اقتصادي أمريكي، أن العقوبات الأمريكية على تركيا أصبحت قريبة وأكثر واقعية، محذرةً في الوقت نفسه من أن الخطوة التركية ستقود الكونغرس للقيام بفرض عقوبات صارمة عليها.

وأعلنت الولايات المتحدة في وقت سابق، تعليق مشاركة تركيا في برنامج طائرات إف 35 التي يستخدمها حلف الناتو، معللةً بأن النظام الصاروخي الروسي يسمح باختراق تكنولوجيا الطائرة الشبحية المتطورة.

وتراجعت الليرة التركية مقابل الدولار خلال تعاملات يوم الأثنين، مع تقارير بشأن بدء عملية اختبار الصواريخ الروسية، في خطوة من شأنها تصعيد الخلاف السياسي مع الولايات المتحدة، حسبما ذكرت بلومبرغ.

من جانبه ردّ رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان على التصريحات الأمريكية، حول دعوة تركيا للتخلّي عن المنظومة بأنها تُشكِّلُ تعدِّياً على الحقوق السياديَّة التركيَّة حسب وصفه.

وكان مكتب حاكم أنقرة أعلن، الأحد، أن طائرات من طراز إف-16، وطائرات أخرى تابعة للقوات الجوية التركية، ستقوم بطلعات على ارتفاعات منخفضة وعالية فوق العاصمة يومي الأثنين والثلاثاء لاختبار المنظومة الروسية.

وكان شراء أنقرة منظومة إس400 عاملاً رئيسياً في توتر العلاقات بين الحليفين في الناتو، إذ تقول واشنطن إن المنظومة لا تتوافق مع دفاعات الحلف، وتُشكِّل تهديداً للطائرة المقاتلة الأمريكية إف 35 القادرة على التخفي عن أجهزة الرادار.