بلومبيرغ: إصابات كورونا تسجل رقماً قياسياً جديداً بسبب المتحور الجديد

رغمَ مرورِ عام على بدء نشر اللقاحات، ذكرت وكالةُ “بلومبيرغ” الأمريكيةُ، أن العالمَ سجّل رقماً قياسياً جديداً في عددِ حالات الإصابة اليومي، بفيروس كورونا المستجد، الذي تجاوز مليون وأربعة وأربعين ألفَ حالةٍ في جميع أنحاء العالم، في ظل تفشٍ واسعٍ للمتحور أوميكرون، سريع الانتشار.

وبلغ متوسطُ الحالات المتداول للأيام السبعة الماضية حوالي ثمانية وواحد وأربعين ألفَ إصابةٍ، بزيادة قدرها تسعة وأربعين في المئة عن الشهر الماضي، عندما تم التعرّفُ على متحور أوميكرون لأول مرة في جنوب إفريقيا، وهو رقمٌ يشيرُ بوضوح إلى تأثير أوميكرون القوي.

وسجّلت أوروبا أكبرَ عددٍ من الإصابات والوفيات في العالم خلال الأيام السبعة الماضية، تليها الولاياتُ المتحدةُ الأميركيةُ وكندا.

هذا، وأدى استمرارُ تصاعد حالات الإصابة بأوميكرون، إلى تعطيلِ موسم الإجازات وإحداث فوضى في الأجواء مع إلغاء آلاف الرحلات الجوية منذ عطلة الميلاد نهاية الأسبوع.

وأُلغيت حوالي أحد عشر ألفاً وخمسمئة رحلةٍ جوية منذ الجمعة وأُرجئت عشراتُ الآلاف في نهاية العام، وهي الفترة التي عادة ما تكون الأكثرَ ازدحاماً خلال العام.

وتُشيرُ الدراساتُ إلى أنه رغم أن أوميكرون أسرعُ في الانتشار بسبعين مرة من السلالات السابقة، لكن المرض الذي يسببه أقل ضرراً، خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين تم تطعيمهم وتلقوا جرعةً معزّزةً.

ومنذُ ظهوره نهاية عام ألفين وتسعة عشر في الصين، أودى فايروس كورونا بحياة حوالي خمسة ملايين وأربعمئة ألف شخص في كل أنحاء العالم، لكن منظمةُ الصحة العالمية تتوقّع أن تكونَ الحصيلةُ الحقيقيةُ أعلى بمرتين إلى ثلاث.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort