بلومبرغ: قمة افتراضية مرتقبة بين بايدن وشي الأسبوع المقبل

كشفت شبكة بلومبرغ الأمريكية عن مصادر مطلعة، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يسعد لعقد قمة افتراضية مع نظيره الصيني شي جين بينغ، الأسبوع المقبل.

وتأتي هذه القمة وسط خلافات بين البلدين بشأن تايوان، وقلق واشنطن من توسع الترسانة النووية لبكين.

ووفقاً لـ “بلومبرغ” أن الجانبان يتفاوضان بشأن الموعد المحدد للقمة، مضيفة أن القمة لن تتناول مسألة إعادة فتح القنصلية الأمريكية في تشنجدو، والقنصلية الصينية في هيوستن، حيث تم إغلاق المبنيين في تموز/يوليو من العام الماضي، وسط نزاع بين البلدين.

والاثنين قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، إن هناك “اتفاقاً من حيث المبدأ” لعقد اجتماع افتراضي “قبل نهاية العام”.

وأضافت في تصريحات للصحافيين أن هذا جزء من جهود واشنطن المستمرة لإدارة المنافسة بشكل مسؤول بين البلدين، مؤكدة أن القمة لا يتعلَّق بالبحث عن نتائج محددة.

كما ذكر البيت الأبيض في وقت سابق أنه يريد رفع مستوى المحادثات إلى مستوى القادة، على أمل أن يتفق الرئيسان على حواجز حماية للعلاقة، من أجل ضمان عدم تحول المنافسة إلى صراع.
يأتي هذه القمة بعد ما يقرب من 6 أشهر من عقد بايدن قمة شخصية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في جنيف.

والجدير بالذكر أن بايدن التقى مراراً على مدى سنوات شي جين بينغ، قبل أن يتولى رئاسة الولايات المتحدة، بما في ذلك عندما كان نائباً للرئيس الأسبق باراك أوباما، واعتاد الإشادة بصداقته مع الرئيس الصيني، لكنه خلال حملته الانتخابية العام الماضي وصف “شي” بالسفاح الذي لا يمت بالديمقراطية بأي صلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort