بلعيد: الدستور في تونس الذي نشره الرئيس لا يمت للمسودة الأولى بصلة

رئيس لجنة الدستور في تونس الصادق بلعيد

بعد أيّامٍ على اقتراح الرئيس التونسي قيس سعيّد، مقترحاً للدستور الجديد في البلاد، ونشره في الجريدة الرسمية، وجَّه رئيس لجنة الدستور في تونس، الصادق بلعيد، انتقاداتٍ حادّة للدستور المقترَح.

بلعيد قال، إنّ النسخة التي نُشِرَت من الدستور الجديد لا تشبه المسوَّدة الأولى ولا تمتُّ لها بصلة، وتتضمّن مخاطرَ جسيمة، بالإضافة إلى أنّها تتضمَّن نظاماً محلياً وإقليمياً مُبهماً وغامضاً قد يُنذر بمفاجآتٍ غيرِ متوقّعة.

وأضاف بلعيد، في تصريحاتٍ صَحفيّة، أن النسخة النهائية التي نُشِرَت تحتوي على فصولٍ يمكن أن تُمهِّد الطريقَ لنظامٍ غيرِ ديمقراطي، منتقداً الفصلَ الذي يسمح بتمديد ولاية الرئيس، معتبراً أيضاً أن حصرَ أعضاء المحكمة الدستورية في قضاةٍ يُعيِّنهم الرئيس أمرٌ يقوِّض استقلاليتها.

رئيس لجنة الدستور التونسي، أكّد أنّ هيئة الإعداد لمشروع المسوّدة بريئةٌ تماماً من المشروع الذي طرحه سعيّد للاستفتاء، مشيراً إلى أنّ مسؤوليته تقتضي التنديد بالمسوّدة التي نشرتها الجريدة الرسمية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد قد نَشَرَ مشروعَ الدستور الجديد الذي من المفترض أن يجري الاستفتاء عليه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري دون وضع حدٍّ أدنى لنسبة المشاركة، وسط انتقاداتٍ من عدّة أطرافٍ سياسيّة قالت إنّ الرئيس أزال جميع الضوابط على حكمه وأضعف دور البرلمان والقضاء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort