بلد الوليد يستقبل فالنسيا في المرحلة الثامنة عشرة من اللاليغا

بعد عبوره السهل لثالث أدوار كأس ملك إسبانيا، يرحل فالنسيا إلى بلد الوليد لملاقاة فريقها على أرضية ملعب نيوفو جوسي زورييلا لحساب منافسات الأسبوع الثامن عشر من الدوري الإسباني لكرة القدم.
ويطمح فريق الخفافيش أن ينقض على صاحب الدار مستغلاً الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه بعد أن صعد للدور الثالث من مسابقة كأس الملك باكتساحه لمضيفه يكلانو ديبورتيفو بأربعة أهداف مقابل هدف، رغم نجاته من السقوط في الجولة السابعة عشرة من الدوري أمام قادش في الميستايا بإدراكه التعادل في شوط المباراة الثاني، ويحتل الفريق مركزاً متأخراً على جدول الترتيب برصيد ست عشرة نقطة حصدها من ثلاثة انتصارات وسبعة تعادلات ومثلها هزائم، وهو سبب أساسي ليدخل اللاعبون المواجهة بقوة رافعين شعار الانتصار ولا شيء غيره؛ لحصد النقاط الثلاث للابتعاد عن مراكز الخطر على جدول ترتيب فرق اللاليغا.
بدوره يدخل بلد الوليد المواجهة بمعنويات مرتفعة رغم أنه احتاج لوقت إضافي لتخطي عقبة فريق ماربيلا حتى يعبر للدور الثالث من مسابقة كأس ملك إسبانيا، لكن الفريق عاد قبلها من العاصمة مدريد بانتصار ثمين على مضيفه خيتافي بهدف دون مقابل أبعدته نوعاً ما عن مواقع الخطر على جدول الترتيب، حيث يملك بلد الوليد في جعبته ثماني عشرة نقطة جمعها من أربعة انتصارات وستة تعادلات وسبع خسارات، ولذلك سيحاول استغلال الحالة غير المستقرة لضيفه، وبالتالي تحقيق الانتصار لمواصلة صحوته والبقاء في المناطق الدافئة بعيداً عن هموم الهبوط للدرجة الثانية.

قد يعجبك ايضا