بلجيكا تدرس إمكانية إعادة جميع أطفالها من مخيمات شمال شرق سوريا

قال وزير الخارجية البلجيكي، فيليب غوفان، إن بلاده تُحاول القيام بعملية شاملة لاستعادة أطفالها من عوائل تنظيم داعش الإرهابي في مخيمات بمناطق قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف غوفان أن بلجيكا تدرس إعادة إثنين وأربعين طفلاً من الذين تقلُّ أعمارهم عن عشرة سنوات، متواجدين حالياً في مخيم الهول.

وأشار إلى أنه سيطرح مشكلة الأطفال أمام مجلس الأمن، وكذلك خلال اجتماع ميونخ حول الأمن والسلم العالميين.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، قد حضت، في تقارير سابقة، حكومات العالم على إعادة نحو 28 ألف طفل لأكثر من 60 بلداً موجودين بمعظمهم في مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا، إلى بلدانهم “قبل فوات الأوان”، على حد تعبيرها.

قد يعجبك ايضا