بكين تصدر “قائمة سوداء” على وقع تصاعد الحرب التجارية مع واشنطن

إعلان صيني جديد يتضمن استصدار قائمة سوداء للأفراد والشركات الأجنبية غير الموثوق بها، تندرج في إطار حرب تجارية تزداد حدتها بين بكين وواشنطن يوم بعد يوم.

الناطق باسم وزارة التجارة الصينية جاو فينغ، أعلن أنه سيتم إدراج شركات أجنبية ومنظمات وأفراد في قائمة للكيانات غير الموثوق بها، ممن لا يمتثلون لقواعد السوق وينحرفون عن روح الاتفاق ويفرضون حظراً ويتوقفون عن تقديم الإمدادات للشركات الصينية.

ويأتي الإعلان قبل يوم من زيادة الصين الرسوم الجمركية المفروضة على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار، في نهاية أسبوع هيمنت عليه تهديدات صينية متصاعدة بالرد على إدراج الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجموعة هواوي العملاقة على القائمة السوداء.

وتبدو الخطوة الصينية لوضع “قائمة كيانات” خاصة بها وسيلة للضغط على الشركات الأجنبية للمحافظة على علاقاتها التجارية بهواوي، وخاصة الشركات الأوروبية.

وسيلة اتخذتها الصين غداة إيقاف عدة شركات تجارية أجنبية علاقاتها مع شركة الاتصالات الصينية، بعد إدارج وزراة التجارة الأمريكية مجموعة هواوي على مايسمى قائمة الكيانات لأسباب مرتبطة بالأمن القومي، في 16 أيار/ مايو.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن واشنطن تدرس إدراج عدة شركات صينية متخصصة في مجال المراقبة إلى قائمة الكيانات للاشتباه بارتكابها انتهاكات لحقوق الإنسان.

تطورات تأتي عقب استئناف الولايات المتحدة والصين في وقت سابق من هذا الشهر معركة الرسوم بينهما بعدما انتهت المحادثات التجارية في واشنطن بدون اتفاق مع اتهام الجانب الأميركي للمفاوضين الصينيين بالتنصل من التزامات سابقة.

قد يعجبك ايضا