بكين تتعهد بدور إيجابي لحل أزمة الناقلة “صافر” في مجلس الأمن

منذ خمس سنوات، ترسو قبالة السواحل اليمنية دون إجراء صيانة لها، حاملة مليون ومئة برميل من النفط الخام، إنها الناقلة “صافر”، التي يهدد وضعها الحالي بكارثة بيئية في حال تسرب شحنتها إلى مياه البحر، الأمر الذي يتطلب تدخلاً دولياً.

وفي رسالة إلى رئيس البرلمان العربي، مشعل بن فهد السلمي، أبدى وانغ يي تفهم الصين للوضع الخطير الذي وصلت إليه الناقلة صافر، متعهداً بأن بكين ستقوم بدور إيجابي وبناء في مجلس الأمن الدولي للوصول لصيغة مناسبة بشأن وضع الناقلة.

رسالة وزير الخارجية الصيني جاءت رداً على برقية السلمي التي تضمنت نداءً عاجلاً للمجتمع الدولي بشأن الوضع شديد الخطورة الذي وصلت إليه الناقلة صافر الراسية قبالة ميناء مدينة الحديدة على البحر الأحمر.

وطالب السلمي الصين باعتبارها عضواً في مجلس الأمن الدولي، بالضغط على الحوثيين ليسمحوا بدخول الفنيين الأمميين لاتخاذ التدابير الضرورية لمنع تحول الناقلة “صافر” إلى قنبلة بيئية كارثية في المنطقة، على حد تعبيره.

ويجري خبراء الأمم المتحدة منذ أسابيع جولات من المباحثات مع الحوثيين للاتفاق على المواصفات الفنية للبعثة المقترحة للوصول إلى الناقلة، دون التوصل لاتفاق، وسط اتهامات حكومية للحوثيين بمنع وصول الفريق الأممي لتقييم وضع الناقلة والشروع في صيانتها.

قد يعجبك ايضا