بكين تتعهد بالتصدي للرسوم الأمريكية الجديدة وتدعو واشنطن إلى حل وسط

الخلافات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية عادت إلى الواجهة في ظل الاضطرابات المتصاعدة في هونغ كونغ، حيث ربط الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بينها وبين أي اتفاق تجاري محتمل.

وقال ترمب إن على الرئيس الصيني شي جين بينغ، أن يحل أولاً الازمة مع المحتجين في المنطقة الخاضعة لحكم الصين.

الصين من جهتها تعهدت الخميس بالتصدي لأحدث رسوم جمركية أمريكية على سلع صينية قيمتها 300 مليار دولار، لكنها دعت الولايات المتحدة الى الالتقاء في منتصف الطريق بغية الوصول لاتفاق تجاري محتمل.

وزارة المالية الصينية قالت في بيان إن الرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطن، والمتوقع أن تدخل حيز التنفيذ الشهرالمقبل، تنتهك تفاهمات توصل إليها البلدان ولا تتماشى مع المسار السليم للمفاوضات.

الرئيس الأمريكي الطامح لاعادة انتخابه في2020 والذي كان الاقتصاد وموقفه الصارم من الصين، جزءاً أساسياً من حملته الانتخابية في 2016 أكد أن أي اتفاق يجب أن يلبي المطالب الأمريكية.

وكان البلدان اتفقا في حزيران يونيو على استئناف المحادثات التجارية، بعد توقفها في وقت سابق هذا العام، لكن الإدارة الامريكية قالت هذا الشهر إنها ستفرض رسوما جمركية على سلع صينية قيمتها 300 مليار دولار، اعتبارا من أول أيلول سبتمبر، مما يشمل فعليا جميع الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا