بكمامات سوداء وسكون.. إسبانيا ترثي ضحايا كورونا

انضمت حكومة رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث إلى عموم الإسبان في الوقوف دقيقة صمت في بداية فترة حداد مدتها عشرة أيام على أكثر من 27 ألف شخص فقدوا أرواحهم بسبب فيروس كورونا.

ووضع بعض المواطنين كمامات سوداء مع توقف البرلمان دقيقة عن العمل. فيما نٌكست الأعلام لتأبين أولئك الذين فقدوا أرواحهم خلال واحدة من أسوأ الفترات في تاريخ إسبانيا الحديث.

وتعد فترة الحداد الرسمية، التي تستمر حتى الخامس من يونيو حزيران، الأطول في تاريخ إسبانيا الديمقراطي منذ عهد الدكتاتور الراحل فرانثيسكو فرانكو الذي أعقب الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1936-1939.

وتعد إسبانيا واحدة من أشد دول العالم تضررا من جائحة كوفيد-19 إذ سجلت 27 ألفا و117 وفاة و236 ألفا و259 حالة إصابة بفيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا