بغداد وباريس توقعان ثلاث مذكرات تعاون بين الجانبين

الحصول على الدعم المالي والصحي، والسعي لعودة عدد من المنظمات الإنسانية الأوروبية التي كانت تعمل في العراق وغادرته، وحل معضلة معتقلي تنظيم داعش من الجنسيات الأوروبية الموجودين في العراق، هي أبرز الملفات التي تندرج على جدول أعمال رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، في جولته الأوربية.

باريس كانت الوجهة التي استهل الكاظمي ووفده جولتهم بها، وقع خلال زيارته ثلاث مذكرات “إعلان نوايا” في مجالات النقل والزراعة والتعليم، بين العراق وفرنسا بحضور نظيره الفرنسي جان كاستيكس.

بيان حكومي عراقي أكد أن وزير الزراعة العراقي وقع مع وزير الزراعة والأغذية الفرنسي، مذكرة إعلان نوايا لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تعزيز القدرات المؤسساتية لوزارة الزراعة العراقية، بما في ذلك تبادل الخبرات والتدريب في مجال البحوث.

أما المذكرة الثانية فكانت من نصيب قطاع النقل حيث وقع وزير النقل العراقي إعلان حسن النوايا مع نظيره الفرنسي فيما يتعلق بإنشاء القطار المعلق في العاصمة بغداد،

والمذكرة الثالثة وُقعت بين وزارتي التعليم العالي في كلا البلدين، نصت على تعزيز التعاون في مجال التعليم بين الطرفين، وتوسيع قبول الطلبة العراقيين في الجامعات الفرنسية.

ومنذ تشكيل حكومته قبل أكثر من خمسة أشهر أجرى الكاظمي زيارات خارجية عدة، كان قد استهلها بالتوجه إلى إيران ثم إلى الولايات المتحدة، وكذلك الأردن، حيث عقد قمّة ثلاثية ضمته إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وركزت على ملفات اقتصادية وتجارية مشتركة بين الدول الثلاث.

قد يعجبك ايضا