بغداد تهدد باستخدام جميع مصادر القوة للرد على الهجوم التركي على أراضيها

هددت الخارجية العراقية، النظام التركي باستخدام جميع مصادرة القوة على المستوي الثنائي والمتعدد والمنظمات الدولية بالاستناد الى ميثاق الامم المتحدة ومبادئ القوانين الدولية، للرد على الهجوم العسكري لجيش النظام التركي على إقليم كردستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إن الخارجية اعتبرت الهجوم العسكري في الأراضي العراقية انتهاكاً سافر لسيادة العراق وتهديداً لوحدة أراضيه لما تخلفه الهجوم من رعب وأذى للأمنين من المواطنين العراقيين.

وأوضح الصحاف، أن الخارجية استدعت سفير النظام التركي في بغداد وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، ووصفت في المذكرة الهجمات العسكرية بأنها احادية عدائية استفزازية.

وجددت وزارة الخارجية العراقية مطالب الحكومة العراقية بالانسحاب الكامل لجيش النظام التركي من الأراضي العراقية بشكل ملزم لتأمين السيادة العراقية وعدم تجديد أي نوع من الانتهاكات.

ونفى الصحاف مزاعم أنقرة بأن هناك تنسيقاً واتفاقاً مع الحكومة العراقية، مؤكداً أن هذا هو ادعاء محض، مشيراً إلى أن النظام التركي يحمل ذرائع بأن ما يقوم من اعمال وانتهاك لسيادة العراق يأتي في سياق الدفاع عن أمنه القومي.

وتابع المتحدث باسم الخارجية العراقية، أن النظام التركي يتذرع بالمادة 51 من ميثاق الامم المتحدة والتي تنص الدفاع عن النفس، وهذه المادة بذاتها لا يمكن الاستناد اليها لأنها لا تجيز انتهاك سيادة الدول المستقلة.

ولفت إلى أن الحكومة العراقية ترى اهمية الارتكان وتعزز مبادئ حسن الجوار لما يتوافر عليه من علاقات تاريخية هامة واقتصادية متعددة الاذرع”، لافتا الى أن “التنسيق الامني بين الجانبين من شأنه أن يكفل مواجهة التحديات المشتركة لاسيما على طول الشريط الحدودي بين البلدين”.

وبين المتحدث باسم وزارة الخارجية أن الوزارة لم تتلق ردا على مذكرة الاحتجاج بنصها ومضمونها ولا زلنا ننتظر ذلك عبر القنوات الرسمية والدبلوماسية.

والثلاثاء أبلغت وزارة الخارجية العراقية، سفير النظام التركي لدى بغداد احتجاجاً شديد اللهجة بسبب الهجوم العسكري التي يقوم به جيش النظام التركي في مناطق من إقليم كردستان وشمال العراق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort