بغداد تندد بضربات جوية قرب الحدود مع سوريا

ندد الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالضربات الجوية التي استهدفت قواعد ومستودعات أسلحة للحشد الشعبي قرب الحدود السورية.

ووصف صالح وعبد المهدي الضربات بأنها اعتداء على السيادة العراقية، وحثا على الوحدة الوطنية.

وقال الحشد الشعبي العراقي في بيان الأحد إن الضربات وقعت قرب الحدود مع سوريا، متهما واشنطن بتوفير دعم جوي لإسرائيل لشن الهجوم.

لكن وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون نفت تنفيذ قواتها للهجمات الأخيرة، ولم توضح الوزارة ما إذا كانت واشنطن وفرت دعما جويا للهجوم.

قد يعجبك ايضا