بغداد تعرب عن رفضها للقصف التركي بقضاء سنجار

على خلفية استهداف طيران النظام التركي قضاءَ سنجار الواقعَ غربيَّ نينوى على الحدود العراقية السورية، أدانت خليّة الإعلام الأمني العراقي القصفَ التركيَّ على سنجار.

وبحسب بيان الخليّة، فإنّ القصف التركي أسفر عن مقتل أحد المدنيين الإيزيديين، معربةً عن رفضها القاطع لأيِّ تجاوزٍ على الأراضي العراقية.

هذا وأفادت مصادرُ محليّة من سنجار، بأنّ طائرةً مسيّرةً تابعةً للنظام التركي استهدفت سيارةً مدنيةً كانت تقلّ الرئيس المشترك لمجلس الإدارة الذاتية بسنجار، “مروان بدل” في ناحية خان سور، ما أدّى إلى وفاته على الفور، في حين تمّ نقل اثنين من أبنائه، كانا برفقته، إلى المشفى.

عبدي يعتبر استهداف مسن وأبنائه بسنجار تكراراً لمجزرة القامشلي
من جانبه، اعتبر القائدُ العام لقواتِ سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، أنّ الهجومَ الذي استهدف الرئيسَ المشتركَ لمجلس الإدارة الذاتية في قضاء سنجار مروان بدل وأبنائه، تكرارٌ لمشهد مجزرة القامشلي.

عبدي وفي تغريدةٍ على تويتر قال، إنّ فتح الأجواء أمام طائرات النظام التركي المُسيّرة التي تستهدف المدنيين، سيؤدي لمجازرَ غيرِ مسبوقةٍ، داعياً المجتمعَ الدوليَّ لتحمُّلِ مسؤولياتِه بوقف انتهاكات أنقرة وحماية المدنيين.

وفي التاسعِ من نوفمبر الفائت، فقدَ ثلاثةُ مدنيين من عائلةٍ واحدةٍ حياتهم جرّاء استهداف طائرةٍ مُسيّرةٍ تابعةٍ للنظام التركي لسيارتهم، في حي الهلالية بمدينة القامشلي.

ويستمر القصف المدفعيّ والجوي المكثف لآلة الحرب التركية على قرى وبلدات آهلة بالمدنيين في إقليم كردستان، ما يتسبب بوقوعِ خسائر بشرية في صفوف المدنيين من سكان تلك المناطق الريفية

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort