بعد 90 يوماً…آثار كورونا تمتد إلى الصحة النفسية للمتعافين

بعد دراسة موسعة، خلص أطباء نفسيون بجامعة “أكسفورد” البريطانية أن 20 في المئة من متعافي فايروس كورونا، يصبحون أكثر عرضة للإصابة بأمراض نفسية في غضون 90 يوماً من الشفاء.

وحلّلت الدراسة بيانات السجلات الصحية الإلكترونية لـ 69 مليون شخص في الولايات المتحدة، بينهم 62 ألف إصابة بفايروس كورونا.

وبيّنت الدراسة أنه بعد ثلاثة أشهر من التعافي كان واحد من كل خمسة متعافين من فايروس كورونا، يتعرض للقلق أو الاكتئاب أو الأرق.

ورجّح الأطباء أن السبب الكامن وراء ذلك هي مجموعة من الضغوط النفسية المرتبطة بفايروس كورونا على وجه التحديد، وبالآثار الجسدية للمرض.

ويرى خبراء في الصحة النفسية لم يشاركوا في الدراسة، أن نتائج الدراسة تعزز الأدلة المتزايدة على أن فايروس كورونا يمكن أن يؤثّر على صحة الدماغ والعقل، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بمجموعة من الأمراض النفسية.

قد يعجبك ايضا