بعد 15 عاماً……فرنسا تسلم المغرب 25 ألف قطعة أثرية منهوبة

سلّمت فرنسا خلال مراسيم رسمية نحو 25 ألف قطعة أثرية إلى المغرب، في حين سيتم نقل القطع التي تزن بمجملها حوالي ثلاثة أطنان إلى المغرب في أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وضبطت القطع الأثرية خلال ثلاث عمليات تدقيق جمركي تعود إلى عامي 2005 و2006، ونفّذت في مدينتي مرسيليا وبربينيان في فرنسا.

وكانت المجموعة المضبوطة لافتة من حيث حجم القطع ونوعها، فالبعض منها جيولوجي الطابع، والبعض الآخر يشهد على تاريخ الإنسان قبل الكتابة.

وتضمنت القطع جمجمة تمساح محفوظة جزئياً في غشائها وأحفوريات وأسنان أسماك وزواحف وألواح حفر عليها يعود بعضها إلى العصر الحجري الحديث.

قد يعجبك ايضا