بعد وفد سياسي.. وفد حكومي روسي يلتقي رئيس النظام

في ظل المباحثات المستمرة بين النظام السوري وحليفه الروسي لإنهاء مُعضلة تشكيل اللجنة الدستورية السورية وإعادة أعمار البلاد، زيارات الوفود الروسية تكثفت خلال الأيام القليلة الماضية إلى العاصمة دمشق، في وقت يقترب موعد جولة أستانا الجديدة، يومي 25و26 أبريل/نيسان الحالي، بالعاصمة الكازاخية استانا.
فعقب لقاء الأسد وفد روسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، بحث رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مع نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، مساهمة موسكو في إعادة إعمار سوريا، والتعاون بين البلدين في كافة المجالات.
كما تناول اللقاء بين الأسد وبوريسوف التعاون القائم بين البلدين في المجالات كافة والاتفاقيات الموقعة في إطار اللجنة السورية- الروسية المشتركة وخاصة في قطاعات الطاقة والصناعة وزيادة التبادل التجاري، حيث أشار المسؤول الروسي إلى مراحل التنفيذ التي تم إنجازها والعوائق التي أخرت ما تبقى منها، معبراًعن اعتقاده بأن “الجهود التي تبذلها بلاده لإصلاح الدمار الذي أصاب الاقتصاد السوري ستتكلل بالنجاح”.
وتأتي زيارة يوريسوف بعد يوم واحد، من لقاء رئيس النظام بوفدٍ روسيٍ، قادم من الرياض، حيث كشف مصدر مطلع أن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف وخلال لقائه الأسد، حمل “رسائل إيجابية من القيادة السعودية للقيادة السورية، تتعلق بإعادة العلاقات ومناقشة كافة الملفات بين البلدين”.

قد يعجبك ايضا