بعد هجمات الناقلات..طهران تعلن استعدادها للحوار مع السعودية

في محاولة منها لتهدئة التوترات التي اختلقتها في منطقة الخليج، من أجل تصدير أزمتها الداخلية للخارج، أبدت إيران استعدادها للحوار مع السعودية إذا كانت الأخيرة ترغب أيضاً.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد استعداد بلاده للحوار مع الرياض، وأضاف بأنهم لم يغلقوا الباب أمام الحوار مع الدول المجاورة لطهران.

ظريف قال إن بمقدور إيران إجراء محادثات مماثلة مع الإمارات أيضاً، وأوضح بأنه إذا غيرت دول الخليج سياساتها تجاه بلاده فستكون أمامهم فرصة جيدة للحوار، على حد قوله.

تصريحات ظريف تأتي بعد تصاعد حدة التوتر بين إيران والسعودية، خاصة مع اتهام الرياض لطهران بتنفيذ هجمات ألحقت أضراراً بناقلات نفط في الخليج.

هجمات دفعت السعودية لمطالبة المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم، لكنها أكدت بنفس الوقت أنها لا تريد حرباً مع إيران.

وسبق أن أجرت إيران محادثات حول الأمن البحري مع الإمارات، التي وصفت على لسان مسؤول خليجي عربي بأنها روتنية وفنية، تتعلق بالاتصال البحري والحدود المشتركة.

توتر تصاعد في وقت شددت الولايات المتحدة، العقوبات على إيران في محاولة لإجبارها على التفاوض بشأن وضع قيود أشد على نشاطها النووي وبرنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية.

قد يعجبك ايضا