بعد مقتل 7 جنود بإثيوبيا.. البرهان يتعهد برد “ملموس”على الأرض

تتسارع وتيرةُ الأحداث في ملف مقتل جنود سودانيين في إثيوبيا يقول السودان إنه جرى اختطافهم من قبل الجيش الإثيوبي، إذ تصدر بيانات وبيانات مضادة من أديس أبابا والخرطوم، والوضع لا يزال يلفه الغموض.

رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، تعهد برد ملموس على الأرض بعد مقتل الجنود السبعة إضافةً لمدني، معتبراً أن العمل يتنافى مع القوانين والأعراف الدولية والإنسانية.

وجاءت تصريحات البرهان خلال كلمة ألقاها وسط جنود من الجيش السوداني في منطقة الفشقة الحدودية مع إثيوبيا، مؤكداً أن ما جرى بمنطقة الأسرة لن يتكرر مرة أخرى، على حد تعبيره.

وكانت الخارجيّةُ السودانيّةُ استدعت سفيرها لدى إثيوبيا للتشاور، مندّدةً بما أسمتها الجريمة التي تجافي مبادئ القانون الإنساني الدولي، ومؤكّدةً أنَّ الخرطوم تَحتفظُ بحقِّها الكامل في الدفاع عن الأراضي السودانية وكرامةِ مواطنيها على حدِّ تعبيرها.

الخارجية تعرب عن أسفها لمقتل جنود سودانيين وتعلن فتح تحقيق

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية الإثيوبية، عن أسفها لمقتل الجنود السودانيين داخل أراضيها مؤكدةً فتح تحقيق في وقت قريب بهذا الشأن، آملة أن يمتنع السودان عن أي خطوات تصعيدية وأن يتخذ التدابير اللازمة للتهدئة.

ونفتِ الخارجيةُ الإثيوبية في بيان، أي مسؤولية للجيش الإثيوبي عن العملية، لافتة إلى أن وحدةً من الجيش السوداني مدعومة بعناصر من جبهة تحرير تيغراي، قد عبرت الحدود بطريقة استفزازية، حسب وصفها.

البيان أكد أن الحادث جرى اختلاقه بشكل متعمد من قبل جهات لم يسمها، لتقويض العلاقات العميقة بين الخرطوم وأديس أبابا، مؤكداً التزام الأخيرة بمبادئ الحل الودي للخلافات بين الدول.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort