بعد مقتل ناشط سياسي في السودان.. مظاهرات ضد قوات الدعم السريع

مظاهرات السودان

احتجاجاً على مقتل الناشط السياسي السوداني بهاء الدين نوري، الذي عُثِر على جثته في مشرحة مستشفى أم درمان بعد خمسة أيام من اختطافه من قبل قوات الدعم السريع، شهدت مدينتا أم درمان والخرطوم تظاهرات ضد هذه القوات.

مئات المواطنين احتشدوا خارج مستشفى أم درمان وهم يحملون صور الناشط السياسي المقتول، رافعين شعارات تطالب بالانتقام لوفاته.

بدورها قالت النيابة العامة في بيان، إن تقرير لجنة هيئة الطب العدلي حول تشريح جثة نوري، أكد إثبات تعرّض المجني عليه إلى إصابات متعددة أدت إلى وفاته، مضيفاً أن النائب العام اتخذ وفقاً للقانون الإجراءات اللازمة للقبض على جميع أفراد القوة، التي قامت بخطف واحتجاز المجني عليه وتسليمهم للنيابة العامة فوراً.

من جهته، أمر قائد قوات الدعم السريع وعضو مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، برفع الحصانة عن الأفراد المتورطين في القضية، متعهداً بالوقوف إلى جانب الحق، ومتابعة الإجراءات القانونية والعدلية في هذه القضية حتى تتحقق العدالة.

وتتشكل قوات الدعم السريع إلى حد كبير من فصائل الجنجويد في إقليم دارفور غرب البلاد، التي اتهمتها منظمات حقوق الإنسان بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في الصراع، الذي اندلع هناك عام ألفين وثلاثة.

قد يعجبك ايضا