بعد مشاركتها بلا حجاب…. العدّاءة الإيرانية ألناز ركابي تختفي

ذكرت عدة مواقع فارسية، أن العدّاءة الإيرانية، ألناز ركابي، التي تنافست من دون حجاب في بطولة آسيا للتسلق بكوريا الجنوبية، اختفت بعد يومين من مشاركتها.

وأوضحت المصادر، أن الرياضية ألناز ركابي اختفت وأصبحت من المفقودين، بعد أن تمت مصادرة جواز سفرها وهاتفها المحمول، من دون ذكر من قام بالمصادرة، مشيرةً إلى أن كل شيء بدأ حين لم يتمكن أحد من أصدقاء العدّاءة، من الاتصال بها منذ ليلة الأحد الفائت.

ومن جانبها، أفادت إدارة الفندق الذي كانت نزيلةً فيه مع فريقها الإيراني، أن الفريق غادر الفندق صباح أمس الإثنين، مع الترجيح بأن العدّاءة لم تعد مع الفريق إلى إيران، وهي التي تعلم أن العقوبات الصارمة تنتظرها هناك لخلعها الحجاب، لذلك من المرجّح أنها بقيت في كوريا الجنوبية لتتدبر أمرها، أو أنها غادرت إلى بلد آخر، قد تطلب فيه اللجوء.

بينما قال موقع “إيران واير” الإخباري على الإنترنت إن ألناز نُقلت إلى السفارة الإيرانية في العاصمة سيول لضمان إعادتها إلى طهران بأقل قدرٍ من التدقيق.

وكانت ألناز قد خطفت الأضواء بتمردها على القانون الخاص بالحجاب في الأماكن العامة، وسط الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ شهر، وظهرت من دون حجاب في نهائيات منافسات التسلق الآسيوية بالعاصمة الكورية الجنوبية سيول، ووصفت وسائل إعلام دولية ظهورها من دون حجاب على أنه تحدّ صريح لقواعد بلادها الإسلامية.

ويأتي اختفاء العدّاءة ألناز في وقت مضطرب بالنسبة لإيران، التي شهدت احتجاجات دامية في أعقاب مقتل الشابة الكردية جينا أميني، التي تضامنت معها الإيرانيات بخلع حجاباتهن وقص شعورهن، وحظيت هذه الحركة باهتمام عالمي، حيث نزل المؤيدون في جميع أنحاء العالم إلى الشوارع لدعم المحتجين الإيرانيين.

قد يعجبك ايضا