بعد ليبيا وآرتساخ.. النظام التركي يعتزم إرسال مرتزقة سوريين إلى قطر

مرتزقةٌ تحت الطلب، هذا هو حال المسلحين العائدين للفصائل المسلحة التابعة للنظام التركي، فبعد مشاركتهم في معارك ليبيا وإقليم آرتساخ، تعتزم أنقرة إرسالهم إلى قطر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد أن النظام التركي يعتزم إرسال هؤلاء المرتزقة إلى قطر لحراسة منشـآت رياضية ومراكز.

وبحسب المرصد فإن النظام التركي ينوي إرسال مئتي عنصر من الفصائل المسلحة التابعة له إلى قطر مطلع العام المقبل، برواتب شهرية تتراوح ما بين ألف وخمسمئة إلى ألفين وخمسمئة دولار أمريكي.

وطلبت مخابرات النظام التركي من “فيلق المجد” الإرهابي وبعض الفصائل الأخرى التابعة له، تجهيز قوائم بأسماء مئتي عنصر ممن انتهت عقودهم بعد مشاركتهم في معارك ليبيا وإقليم آرتساخ، من أجل إرسالهم إلى قطر.

المرصد السوري: توقف عودة المرتزقة السوريين من ليبيا
وفي الوقت الذي تشهد فيه ليبيا عملية سياسية بعد الاتفاق الليبي – الليبي، تعود قضية المرتزقة إلى الواجهة جديد، حيث أفاد المرصد بتوقف عودة المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي إلى سوريا منذ أكثر من عشرين يوماً.

وبلغ عدد المرتزقة من الفصائل المسلحة التابعة للنظام التركي، الذين تم إرسالهم إلى ليبيا، نحو ثمانية عشر ألف مرتزق من الجنسية السورية، قتل منهم أربعمئة وستة وتسعون، فيما وصل عدد قتلى المرتزقة السوريين إلى خمسمئة وأربعة عشر في أذربيجان.

قد يعجبك ايضا