بعد قمة أوروبية مصغرة.. ماكرون يدعو لـ”رد سريع ومنسق” على الإرهاب

بعد قمةٍ مصغرةٍ عبر الفيديو لقادةٍ في الاتحاد الأوروبي، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى ردٍّ سريعٍ ومنسقٍ في مواجهة التهديدات الإرهابية من قبل التكتل.

الرد السريع الذي يراه ماكرون يجب أن يشمل تطوير قواعد البيانات المشتركة، وتبادل المعلومات وتعزيز السياسات العقابية، إضافة إلى مجموعة التدابير التنفيذية، التي اتخذها الاتحاد بهذا الصدد في وقتٍ سابق.

فيما ناقش القادة الأوروبيون طرق معالجة استخدام الإرهابيين للأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي التي تمثل مساحةً للحرية، وسبل مكافحة الدعاية الإرهابية وخطاب الكراهية على هذه المساحة، بحيث لا تكون ملجأ لأولئك الذين ينتهكون القيم الأوروبية.

فيما أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها “ليست معركة ضد الإسلام أو المسيحية، مشددةً على ضرورة وجود نموذجٍ لمجتمعٍ ديمقراطي يكافح سلوكياتٍ إرهابية ومناهضة للديمقراطية.

بدوره كشف المستشار النمساوي سيباستيان كورتز، أن آلاف المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذين نجوا من المعارك في سوريا والعراق عادوا إلى أوروبا، مشدداً على ضرورة اتخاذ قانونٍ يقيّد حرية هؤلاء الأشخاص لما يشكلونه من قنبلة موقوتة في الاتحاد الأوروبي.

هذه القمة الأوروبية تأتي بعد بضعة أسابيع من عدة اعتداءات إرهابية طالت فرنسا والنمسا، على خلفية تصريحات للرئيس الفرنسي عن الإسلام السياسي.

قد يعجبك ايضا