بعد فرنسا.. البرلمان الألماني يسعى لحظر الذئاب الرمادية التركية

 

التكتل الأوروبي وفي خطواتٍ متلاحقةٍ بات أقرب لقطع أطول ذراعٍ للنظام التركي داخل أوروبا، فبعد أن حظرت فرنسا حركة “الذئاب الرمادية” القومية التركية المتطرِّفة، تتعالى الأصوات داخل البرلمان الألماني للمطالبة بحظر هذه الحركة.

مشرّعون ألمان أكدوا، أن الذئاب الرمادية التابعة للنظام التركي تتبنى عقيدة قومية وعنصرية وترتبط بشكلٍ وثيقٍ مع الحركة القومية التي يتزعمها دولت بهتشلي حليف أردوغان بالسلطة.

النواب أيدوا مشروعَ قانونٍ يطالب الحكومة بمراقبة أنشطة الحركة في ألمانيا عن كَثَب والتصدي لها بحزمٍ من خلال حكم القانون في بلادهم، مُنوِّهين إلى وجود نحو أحدَ عشرَ ألفَ تركيٍّ ينتمون إلى اليمين المتطرِّف في ألمانيا.

الخطوات الأوروبية وضعها مراقبون في سياق الجهود الأوروبية والتي تقوم بمبادرةٍ فرنسيةٍ للحدِّ من نشاطات النظام التركي المزعزعة لاستقرار الدول الأوروبية والشرق الأوسط والقوقاز.

وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت بداية الشهر حلَّ الحركة القومية التركية المتطرفة بعد يومين من فرض حظرٍ عليها، في حين توعّد النظام التركي بردٍّ “حازمٍ” على خطوة باريس.

القرار الفرنسي جاء ردّاً على تشويه نصبٍ تكريميٍّ لضحايا الإبادة الأرمينية قرب مدينة ليون بكتاباتٍ شملت عبارة الذئاب الرمادية، في انتهاكٍ لقيم الحرية والديمقراطية التي تسعى باريس للحفاظ عليها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort