بعد صفقة ماسك وتوتير.. البيت الأبيض يكرر قلقه من وسائل التواصل الاجتماعي

رفض البيت الأبيض التعليق، الإثنين، على صفقة الملياردير إيلون ماسك، لشراء تويتر، لكنه قال إن الرئيس جو بايدن عبر مرارا عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض “قلقنا ليس جديدا”، مضيفة أن هذه المنصات في حاجة لأن تخضع للحساب.

وأضافت ساكي أن بايدن تحدث منذ فترة طويلة عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما يشمل توتير وآخرين في نشر معلومات مضللة.

وأكدت ساكي أن البيت الأبيض يواصل العمل من أجل إلغاء القانون 230 الذي يحمي شركات الإنترنت من المحاسبة على المحتوى الذي ينشره المستخدمون، ويدعم تشديد إجراءات الشفافية ومكافحة الاحتكار على شركات التكنولوجيا.

ويعتقد مسؤولو إدارة بايدن أن تشديد عمليات التدقيق قد تمنع نشر المعلومات المضللة المتعلقة بالقضايا السياسية وتلك المرتبطة بفيروس كورونا.

والإثنين استحوذ الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على تويتر، مقابل 44 مليار دولار، وبموجب بنود الاتفاق سيحصل المساهمون في تويتر على 54.20 دولار للسهم.

وقال ماسك في بيان إن حرية التعبير هي حجر الأساس لديمقراطية فاعلة، مؤكداً أن تويتر هو ساحة المدينة الرقمية حيث تتم مناقشة الأمور الحيوية لمستقبل البشرية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort