بعد سنوات من اختفائه… فقدان مواطن أمريكي لحياته بسجون الحكومة السورية

مجد كم ألماز

أفادت وسائل إعلام أمريكية أن عائلة مواطن أمريكي من أصل سوري وصلتها معلومات عن فقدانه لحياته داخل أحد سجون قوات الحكومة السورية، وذلك بعد سبع سنوات من اختفائه إثر عودته لسوريا.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن مجد كم ألماز اختفى مطلع عام ألفين وسبعة عشر، بعد توجهه لزيارة أحد أقربائه في سوريا، مبينة أن عائلته أبلغت عن ذلك فور وصوله سوريا لكنها لم تستطع الحصول على أي معلومة عنه.

وأشارت الصحيفة الأمريكية، إلى تكرار فقدان المواطنين الأجانب في سوريا منذ بداية الأزمة دون أي تفسير، وسط رفض الحكومة السورية الإفصاح عما إذا كانوا معتقلين لديها أو أي شي حول مصيرهم، وتستخدمهم كوسيلة ضغط ضمنية في المفاوضات مع الغرب حسب وصفها.