بعد ست سنوات.. مسبار ياباني يعود إلى الأرض بعيّنات ثمينة

بعد ست سنوات قضاها المسبار الياباني “هايابوسا 2” في الفضاء، عاد إلى الأرض حاملاً معه عيّنات ثمينة من أحد الكويكبات التي تبعد 300 مليون كيلومتر من الأرض.

وحمل المسبار “هايابوسا 2” عيّنات من كويكب “ريوغو”، وهي عبارة عن 100 مليغرام من الجسميات، يأمل العلماء في أن يتوصلوا من خلالها إلى مؤشرات توفر معلومات عما كان عليه النظام الشمسي قبل 4.6 مليارات سنة.

وقال “يويتشي تسودا” مدير المشروع، بأن المسبار في حالة جيدة في الوقت الراهن، واصفاً عودته بأنها حدث نادر في تاريخ البشرية.

ويخطط علماء من وكالة الفضاء اليابانية لتمديد مهمة المسبار أكثر من عشر سنوات، من خلال إرساله لاستكشاف كويكبين جديدين.

قد يعجبك ايضا