بعد سبعة أعوام .. أطراف الصراع تتفق على ميزانية موحدة لليبيا

تتوالى الخطوات الليبية التي يعتبرها الكثيرون بالمبشرة للوصول لإنهاء الحرب الليبية، بدءاً من وقف المعارك العسكرية وتشكيل سلطة تنفيذية موحدة، والإعلان عن ميزانية موحدة لجميع الليبيين منذ سبعة أعوام.

البعثة الأممية للدعم في ليبيا أعلنت عن اتفاق الأطراف الليبية على ميزانية موحدة لشهرين، والعمل على معالجة الأزمة المصرفية، معتبرة أن من شأن اتخاذ هذينِ القرارينِ أن يؤثرا إيجابًا على الاقتصاد، ويخلقا زخمًا نحو توحيد المؤسسات المالية الوطنية.

وفي بيان للبعثة أوضحت أن مجلس الوزراء أصدر في الثالث من شباط الجاري “ميزانية موقتة لمدة شهرين للعام 2021، وهي المرة الأولى منذ 2014 التي يكون لدى ليبيا ميزانية وطنية موحدة واحدة”.

الاتفاق على الميزانية جاء من خلال مساعي البعثة وبدعم من المؤسسات المالية الدولية، والفريق العامل الاقتصادي المنبثق من عملية برلين، وجرى جمع الأطراف المعنية من كلا الجانبين للتوصل إلى الاتفاق على ميزانية شهرين بدلًا من سنة كاملة؛ لإتاحة المجال للسلطة التنفيذية الموحدة المشكلة حديثًا لاتخاذ قرار بشأن الميزانية الكاملة للعام 2021.

البعثة اعتبرت أن هذينِ الإصلاحينِ يمثلانِ بالإضافة إلى التوحيد الأخير لسعر صرف العملة الوطنية، وإعادة تفعيل مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، والتقدم المُحرَز في المراجعة المالية لمصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الليبية للاستثمار، عناصر حيوية للإصلاحات اللازمة لتنظيم إدارة عائدات النفط الليبي.

قد يعجبك ايضا