بعد سبعة أشهر من المعاناة…. الحكومة العراقية تتكفل بعلاج “الأميرة مريم”

عقب سبعة أشهر من تعرضها للاعتداء بمادة حارقة شوهت وجهها، وهزت قصتها حينذاك الشارع العراقي، وأثارت الرأي العام، أعلنت دائرة تمكين المرأة العراقية في أمانة مجلس الوزراء، مؤخراً بتكفلها بعلاج الشابة مريم.

وقالت مديرة دائرة تمكين المرأة العراقية في أمانة مجلس الوزراء، يسرى كريم، في بيان، أن الدائرة نسقت منحة مالية من البنك المركزي العراقي، لمساعدة مريم في رحلة العلاج القاسية.

وأضاف البيان، أن القضية باتت قضية رأي عام، وتحظى باهتمام حكومي وجماهيري كبير.

ومن جانبها، أوضحت مريم وأسرتها أنهم متمسكون بالإرادة والعزيمة لتجاوز هذه الأزمة، لا سيما وأن رحلة العلاج ستنطلق بداية العام المقبل.

وكانت الشابة مريم الركابي البالغة من العمر 17 عاماً، قد رفضت شاباً للزواج، ويبدو أن الشاب لم يتقبل فكرة الرفض، فأقدم على حرق وجهها من خلال سكب مادة حارقة عليه وهي مادة التيزاب، مما أدى لتشوه وجهها بشكل كامل، وتفاعل الكثيرون داخل وخارج العراق مع قصتها، ولقبوها على مواقع التواصل باسم “الأميرة مريم”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort