بعد تل منّس ومعر شمشة.. قوات النظام السوري على مشارف معرّة النعمان

 

مئاتُ الأمتارِ فقط باتت تفصلُ قواتِ النظامِ السوريِّ عن مدينة معرّة النعمان جنوبي إدلب عقبَ ضرباتٍ جوية وبرّية مكثّفة للنظام، أجبرت الفصائلَ المسلّحةَ وهيئة تحرير الشام الإرهابية، على الانسحابِ من بلدة الغدفة القريبة من مدينة المعرّة.

قواتُ النظامِ قطعت نارياً الطريق الدولي حلب – دمشق وطرق الإمداد للفصائلَ المسلّحة هناك، وذلك بعد تمكّنها من السيطرة على تل منّس ومعرشمشة في وقتٍ سابق، بالإضافة للدير الشرقي والدير الغربي ومعراته.

القصف والاشتباكات المتبادلة بين قواتِ النظام من جهة والفصائل المسلّحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهةٍ أخرى، أسفر عن مقتلِ نحو مئةِ عنصرٍ من الطرفَينِ، بالإضافة لإصابة العشرات بجروح.

الدفاع الروسية: فتح 3 ممرات إنسانية في إدلب لمغادرة المدنيين

وبينما استمرت الغاراتُ الجويةُ للطائراتِ الروسية وطائراتِ النظام على عدّةِ مناطقَ بريف إدلب خاصّة في محيط معرّة النعمان، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن فتح ثلاثة ممرّات إنسانية لخروج المدنيين من المحافظة.

مدير قاعدة حميميم التابعة لوزارة الدفاع الروسية، اللواء يوري بورينكوف، قال في بيانٍ: إنّ مركز حميميم نظّم بالتعاون مع القوات الحكومية السورية وأجهزة السلطة المحلية عملَ ثلاثةِ معابر إنسانية هي الحاضر في حلب وأبو الضهور في إدلب والهبيط في حماة.

إصابة مدنيين بقصف للفصائل على أحياء بمدينة حلب

وفي محافظة حلب قصفت الفصائلُ المسلّحة أحياءً في المدينة بصواريخَ شديدةِ الانفجار، ما تسبّب بتدمير بناءٍ واصابةِ عددٍ من المدنيين بجروح، وذلك بالتزامن مع هجومٍ للنظام على مناطقَ بريف حلب الجنوبي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدَّ قصفاً للطائرات الحربية الروسية على مناطقَ غربي حلب، بالإضافة لاشتباكاتٍ بين النظام والفصائل على جبهة إكثار البذار والصحفيين، ما أسفر عن مقتل نحو عشرين عنصراً من الطرفين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort