بعد تلقيه “رسائل تهديد”.. حقوقيون يطالبون أنقرة بالإفراج عن قائد حزب العمال الكردستاني

تزامناً مع تعرضه لممارسات تعذيب نفسي ومعاملة لاإنسانية من قبل سلطات النظام التركي، أكدتها منظمات حقوقية، يواجه قائد حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في سجنه الكائن بجزيرة إمرالي ببحر مرمرة أوضاعاً إنسانية مأساوية وصلت مؤخراً لدرجة التهديد بالقتل، بحسب ما ذكرته مجموعة محامين متخصصين بالدفاع عن الزعيم الكردي.

“مبادرة المحامين السوريين للدفاع عن القائد عبد الله أوجلان” و”المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان”.. وهما مجموعتان من المحامين والشخصيات الديمقراطية من مختلف مكونات سوريا، قالتا في بيان أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة قامشلي السورية، إن أنقرة سمحت مؤخراً بوصول رسائل مجهولة المصدر لأوجلان، تتضمن تهديدات بالقتل عبر السم، داعية المجتمع الدولي ومؤسساته بالضغط على النظام التركي للإفراج عن قائد حزب العمال الكردستاني.

المبادرتان السوريتان أكدتا على ضرورة زيارة أوجلان والاستمرار فيما أسمته النضال الحقوقي حتى نيل حريته، منتقدة صمت المجتمع الدولي إزاء الممارسات التركية المنافية للقانون الدولي.

وتزامن التحرّك الحقوقي إزاء وضع قائد حزب العمال الكردستاني، مع مظاهرات شعبية حاشدة في مناطق متفرقة من شمال وشرق سوريا، ندد خلالها المحتجون بممارسات تركيا بحقه، مشددين على ضرورة التحرك الدولي لإطلاق سراح القائد الكردي بشكل عاجل.

قد يعجبك ايضا