بعد تطبيقه.. توقعات بأن ينعش سعر الصرف الجديد أسواق ليبيا

بعد سنواتٍ من الصراع والانقسام بين طرفي النزاع الليبي، أعربَ بعضُ أصحابِ الأعمال في ليبيا عن توقعاتٍ بأن يَدعمَ سعرُ الصرف الموحد الجديد للدينار الليبي الأسواقَ في أنحاء البلاد.

 

هذه التكهُّنات تأتي غداة بَدءِ مجلس إدارة البنك المركزي الأسبوعَ الماضي تطبيقَ سعر جديد يبلغُ 4.48 دينار للدولار الأمريكي بعد الاتفاق عليه الشهر الماضي وذلك في أول اجتماع له بكامل هيئته منذ خمس سنوات تلتِ انقسام البلاد عَقِبَ سنوات من الحرب بين الأطراف المتنازعة

ويقول تجّارٌ إنَّ استقرارَ سعر الصرف، بغضِّ النظر عن قيمته، هو المفتاحُ لسوقٍ أفضل.

وينطوي سعر الصرف الجديد على خفض فعلي لقيمة العملة، ويعني أن تكلفة السلع المستوردة سترتفع على الأرجح.

قرارات تصنف بحسب مراقبين في قائمة التشجيع على تطبيق إصلاحات متفق عليها من أجل قطع الطريق أمام الفساد، وتعتبر جزءاً من جهودٍ أوسعَ لإقرار السلام فيما لا يزال قرارُ وقف إطلاق النار مطبقاً بشكل جزئي نتيجةَ خروقاتِ المرتزِقة السوريين التابعين للنظام التركي واستمرار وجودهم على الأراضي الليبية.

قد يعجبك ايضا