بعد الهجوم الدامي ..استنفار في مطار العاصمة الروسية في موسكو

بعد الهجوم الدامي الذي تبناه تنظيم داعش الإرهابي، والذي استهدف حفلاً موسيقياً في ضواحي العاصمة موسكو وخلّف مئات القتلى والجرحى، أفادت وسائل إعلام روسية، بإلقاء القبض على مسافرة في مطار شيرميتيفو في موسكو أبلغت عن وجود قنبلة في حقيبتها.

المصادر قالت إن الشرطة الروسية الموجودة في مكان الحادث اتخذت الإجراءات اللازمة بانتظار التحقيقات، مضيفةً أن السلطات قررت تأخير رحلة من موسكو إلى يريفان بعد الإبلاغ عن وجود قنبلة على متن الطائرة.

وفي تطور آخر أفادت وسائل إعلام روسية بإخلاء مركز تجاري في سان بطرسبرغ بعد بلاغ عن وجود قنبلة، مشيرةً إلى أن قوات الأمن قامت بتفتيش المركز التجاري بحثاً عن قنابل ولإلقاء القبض على شخص.

يأتي ذلك فيما نكّست روسيا أعلامها، الأحد، حداداً على مئة وسبعة وثلاثين قتيلاً سقطوا في مجمع كروكوس سيتي هول يوم الجمعة الماضي، بعد اقتحام عدد من المسلحين المركز الواقع في ضواحي موسكو وإطلاق النار على المتجمعين في القاعة أثناء حفل موسيقي ما تسبب أيضاً بإصابة أكثر من مئة وثمانين.

ويعتبر هذا الهجوم هو الأكثر دمويةً على الأراضي الروسية منذ نحو عقدين من الزمن، اعتقلت على إثره هيئة الأمن الفدرالية الروسية أحد عشر شخصاً بينهم أربعة قالت عنهم موسكو إنهم إرهابيون شاركوا بشكل مباشر في هذا الهجوم.