بعد القرار الأمريكي..الرياض تخطط لإنشاء هيئة تطوير دفاعي للأنظمة الصاروخية

بعدما كشفت تقاريرٌ عن نيّةِ الولاياتِ المتحدةِ سحب معداتها العسكرية والفنية من الأراضي السعودية، وافق مجلسُ الوزراءِ السعودي على إنشاءِ الهيئةِ العامّةِ للتطوير الدفاعي، مهمتها البحثُ والتطويرُ في مجالاتِ التقنية والأنظمة الدفاعية.

ووفقاً لوكالةِ الأنباءِ السعودية فإن المجلسَ أوضح أن الهيئةَ ستكون ذات شخصية اعتبارية واستقلال مالي وإداري، وترتبط مباشرةً برئيسِ مجلس الوزراء، محددًا أهدافها في القيام بأنشطة البحث والتطوير والابتكار ذات الصلة بمجالات التقنية والأنظمة الدفاعية ووضع سياساتها واستراتيجياتها.

ويأتي الإعلانُ عن إنشاءِ الهيئةِ بعد تقاريرٍ عن سحبِ الولاياتِ المتحدةِ أنظمةً صاروخيةً دفاعيةً ومعداتٍ عسكريةً أخرى، بالإضافةِ إلى جنودٍ من السعودية ومناطق أخرى في الشرق الأوسط، وذلك ضمن حملة إعادةِ تموضعٍ مهمتُها وقواتها لمواجهة روسيا والصين، حسبما كشف مصدرٌ بوزارةِ الدفاعِ الأمريكيةِ.

ووجّه وزيرُ الدفاعِ الأمريكي، لويد أوستن، القيادةَ المركزيةَ بالجيش الأمريكي، التي تشرف على المنطقةِ بسحب هذه المعدات والعناصر ابتداءً من الصيف.

وعزّزت أمريكا وجودَها العسكري في السعودية بعد الهجمات التي تعرّضت لها منشآتٌ نفطيةٌ في سبتمبر/ أيلول ألفين وتسعة عشر، وتوجيه اتهاماتٍ لإيران بالوقوف وراء تنفيذها، الأمرُ الذي أدى إلى تعطيلِ إمدادات العالم من النفط.

قد يعجبك ايضا