بعد السيطرة على أفدييفكا شرقي أوكرانيا .. الجيش الروسي يهاجم زابوريجيا

بعد السيطرة الروسية على بلدة أفدييفكا الشرقية في دونيتسك يحاول الجيش الروسي تركيز هجماته على طول خط المواجهة والذي يمتد لمسافة تقارب الألف كيلومتر في ظل نقص الأسلحة والذخائر في أوكرانيا، بعد رفض الكونغرس الأمريكي الموافقة على حزمة مساعدات بقيمة ستين مليار دولار لكييف.

وفي هذا السياق، ذكر الجيش الأوكراني أن القوات الروسية أطلقت نيراناً كثيفةً قرب مدينة روبوتيني بمنطقة زابوريجيا بجنوب البلاد، والتي استُعيدت خلال الهجوم المضاد الذي شنته كييف في الصيف الماضي

ووفقاً للمتحدث باسم الجيش دميترو ليخوفي، فإن القوات الروسية نفّذت عشر هجمات “فاشلة” بعدد كبير من المركبات المدرعة في المنطقة، لافتاً إلى أن الوضع هناك متغير مع استمرار الهجمات.

ليخوفي أشار إلى أن الجيش الروسي يهاجم في الوقت الحالي بمجموعات هجومية صغيرة بالإضافة إلى مركبات مدرعة وطيران يعمل بنشاط.

من جانبها، أفادت مصادر إعلامية مقربة من الجيش الأوكراني بأن القوات الروسية تمكنت من اختراق الدفاعات الأوكرانية في فيرفوفي على بعد كيلومترات شرق المنطقة المذكورة.

المصادر لفتت إلى أن القوات الروسية استطاعت تثبيت موطئ قدم لها في الضواحي الجنوبية لروبوتيني، وذلك بعد أن استعادتها أوكرانيا في آب/ أغسطس العام الماضي خلال هجومها المضاد، ووصفت كييف الأمر آنذاك بالنجاح الكبير.

ما ذكرته المصادر الإعلامية الأوكرانية أكده مدونون عسكريون روس قائلين إن الفرقتين اثنتين وأربعين وست وسبعين الروسيتين تقدمتا على بعد نحو كيلومترين بالقرب من روبوتيني.

يُذكر أن الهجمات الروسية الأخيرة في المنطقة بدأت نهاية الأسبوع الماضي في الوقت الذي كان الجيش الروسي يستعيد فيه مدينة أفدييفكا الشرقية بعد أربعة أشهر من الهجمات المتكررة.

قد يعجبك ايضا