بعد الإعلان عن وفاتها…تفتح عينيها من جديد في دار الجنازات

رغم الإعلان عن وفاة الشابة “تيمشا بوشامب” البالغة من العمر 20 عاماً، يوم الأحد الماضي في منزلها الكائن بإحدى ضواحي مدينة ديترويت الأمريكية، إلاّ أنها فتحت عينيها في دار الجنازات قبل فترة وجيزة من تحنيطها.

وجاء الاكتشاف المرعب أمس الإثنين قبل البدء بإزالة السوائل والدماء من جسد تيمشا، في دار “جيمس إتش كول” للجنازات.

واكتشف الموظفون بعد فتح كيس الجثث أن تيمشا ما تزال على قيد الحياة، وذلك بعد أكثر من ساعة من وفاتها، وكانت في وضع حرج عندما فتحت عينيها، حسبما أفاد به محامي أسرتها ” جيفري فيغر”.

ومن جانبها أوضحت إدارة الإطفاء في منطقة ساوثفيلد الذين عثروا على الشابة متوفية في منزلها، أن المسعفين حاولوا إنعاشها مدة 30 دقيقة، غير أنها لم تستجب ثم استشاروا الطبيب في قسم الطوارئ الذي أعلن وفاة المريضة بناء على المعلومات الطبية المتوافرة.

وتجري السلطات المحلية في مدينة ساوثفيلد حاليا تحقيقا داخليا شاملا في الحادثة، إلاّ أنها أصرت في الوقت نفسه على أن إدارتي الإطفاء والشرطة اتبعتا جميع بروتوكولات وإجراءات المدينة والمقاطعة والدولة المناسبة في هذه الحالة.

قد يعجبك ايضا