بعد استهداف مطار دمشق.. أعين شركات الطيران تتجه إلى مطاري حلب وقامشلي

بعد إعلان الحكومة السورية خروج مطار دمشق الدولي عن الخدمة، جراء قصف إسرائيلي مباشر غير مسبوق الجمعة الماضية، تعرقلت معظم الحركة الجوية في سوريا، ما دفع بشركات الطيران السورية للبحث عن بدائل عاجلة.

مصادر مقربة من الحكومة السورية نقلت عن مسؤولين في شركات الطيران السورية، اعتزام الأخيرة تحويل الرحلات الجوية المتعلقة بمطار دمشق إلى مطاري حلب وقامشلي في شمال وشمال شرق سوريا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال من جانبه، إنّ شركات الطيران السورية ستبدأ بتسيير رحلات جوية من العاصمة اللبنانية بيروت ومدينة حلب السورية إلى مطار قامشلي وبالعكس كل يوم أحد، مع تأمين نقل الركاب من حلب إلى دمشق عبر باصات وبشكل مجاني.

وكانت شركة أجنحة الشام للطيران، وهي شركة سورية خاصة، قد أعلنت عقب الغارة الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، أنها غيرت مسار جميع رحلاتها من دمشق إلى مطار حلب، فيما أعلنت الخطوط الجوية السورية اتخاذها عدة إجراءات تتضمن معالجة التذاكر المصدّرة داخل وخارج البلاد (أفراد، مجموعات) والمحجوزة على الرحلات الملغاة.

وزارة النقل في الحكومة السورية بدورها كانت قد أعلنت بعد ساعات من الضربة الإسرائيلية، تعليق كافة الرحلات عبر مطار دمشق الدولي بسبب “أعطال فنية”، قبل أن تعود وتؤكد أنّ الهجوم الإسرائيلي هو السبب الحقيقي لتوقف الحركة الجوية، سيما وأنه استهدف البنية التحتية، ما أدى لخروج المطار عن الخدمة حتى إشعار آخر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort