بعد استفتاء عام… قرار بإبادة الحمام في ولاية هيسن الألمانية

في محاولة للحد من أضرارها، قرر مجلس مدينة ليمبورغ بولاية هيسن الألمانية، إبادة حمام زاجل يبلغ عددها نحو 700، بعدما صوتت أغلبية السكان لصالح هذا القرار في استفتاء أُجري في التاسع من حزيران /يونيو الجاري.

وتهدف الخطوة إلى التخلص من فضلات الطائر، لكن القرار أثار جدلًا واسعًا، حيث عبر ناشطو حقوق الحيوان عن استيائهم من هذه الخطوة، معتبرين أنها غير مبررة، وفقًا لتصريحات تانيا مولر، مديرة مشروع الحمام في المدينة.

وعدّ المنتقدون هذا الإجراء، بالإضافة إلى قسوته، أنه لن يكون فعالًا، حيث يمكن للحمام المتبقي التكاثر وزيادة أعداده بسرعة، كما حدث في مدينة بازل السويسرية، حيث لم تتأثر أعداد الحمام رغم محاولات القضاء عليها.

وفي بريطانيا، استخدمت الطيور الجارحة للسيطرة على أعداد الحمام، لكن هذا الحل استبدل فضلات الحمام بمخلفات جثث الطيور الجارحة.

وبحسب تقديرات مسؤولين، فقد حاولت بعض المدن الأخرى فرض حظر على إطعامها، لكن هذا الإجراء ثبت أنه مثير للجدل وصعب التطبيق قانونياً.