بعد احتضارها… عودة المياه إلى “لؤلؤة الصحراء” العراقية

عقب جفاف استمر عدة أيام، وأثار موجة غضب واسعة بين العراقيين، عاد تدفق المياه إلى بحيرة “ساوة”، في محافظة المثنى جنوب العراق.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تُظهر عودة الحياة إلى البحيرة بشكل منتظم.

وبحسب مختصين، فإن عودة المياه إلى البحيرة، كان يتطلب إغلاق الآبار المحيطة بها، أو التقليل من استخدامها، وهو ما أعلنت عنه وزارة البيئة.

وقالت وزارة البيئة في بيان مقتضب، إن بحيرة ساوة تستعيد عافيتها بعد الضغط على السكان المحيطين بها لعدم حفر الآبار غير القانونية.

لكن رغم عودة المياه إلى البحيرة الأسطورية، فإن خبراء لا يتوقعون أن تستعيد عافيتها بشكل تام، بسبب شح الأمطار والتأثيرات المناخية، حيث يحتل العراق المرتبة الأولى في تأثير تلك المتغيرات على بيئته.

وبحيرة “ساوة” هي بحيرة ملحية طبيعية، تُعرف باسم “لؤلؤة الصحراء” ويبلغ طولها أكثر من 4كيلومترات وعرضها نحو 2 كيلومتر، وتعتبر من البحيرات المغلقة، وليس لها مصادر مياه من الأنهر، فهي تتزود من المياه الجوفية وتتغذى بالدرجة الأساس على الترشيحات من نهر الفرات.

والجدير بالذكر، أن بحيرة ساوة لم تكن الوحيدة التي تعرضت للجفاف، حيث أُعلن في محافظة ديالى المحاذية لإيران عن موت بحيرة حمرين، وانتشرت فيديوهات تظهر جفاف البحيرة بالكامل، وتحولها إلى طريق ترابي، تدخل فيه المركبات، في حين يعود جفاف البحيرة بشكل أساس إلى انخفاض المياه الواصلة إليها من إيران، حيث تم قطع الروافد الخاصة بنهر دجلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort