بعد احتجاز ناقلة نفط لها.. كوريا الجنوبية ترسل مدمرة لمياه قريبة من إيران

سفينة تابعة للبحرية الكورية الجنوبية

تداعيات احتجاز إيران لناقلة نفط كورية جنوبية، مازالت مستمرة، حيث أعلنت وزارة الدفاع الكورية في سيئول أن مدمرة على متنها أفراد مكافحة القرصنة وصلت إلى مياه قريبة من مضيق هرمز.

وكالة يونهاب الكورية الجنوبية نقلت عن مسؤول عسكري لم تسمه، أن وحدة شيونغهاي المكونة من ثلاثمئة عنصر متواجدة في المنطقة منذ أواخر العام الماضي، ولن تنخرط في علمية هجومية.

المسؤول العسكري أكد على ضرورة التوصل لحل المسألة من خلال الدبلوماسية، مشيراً إلى أن الوحدة بصدد تنفيذ مهمة لضمان سلامة مواطنيها، الذين يستخدمون الممر المائي بعد حادثة الاحتجاز.

من جانبه قال الناطق باسم وزارة الخارجية تشوي يونغ سام إن وفداً كورياً سيتجه إلى إيران، لمحاولة حل المسألة من خلال مفاوضات ثنائية، مضيفاً أن الزيارة التي تم ترتيبها مسبقا إلى إيران من قبل نائب وزير الخارجية تشوي جونغ كون، مطلع الأسبوع المقبل مازالت قائمة.

 

 

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن يوم الاثنين في بيان احتجاز ناقلة النفط الكورية الجنوبية “هانكوك تشيمي”؛ بحجة مخالفتها المتكررة للقوانين البيئية البحرية، مشيراً إلى أنه كان على متنها سبعة آلاف ومئتا طن من المواد الكيميائية النفطية.

ويقول بعض المراقبين إن طهران تسعى من خلال عملية الاحتجاز للضغط على سيئول؛ للإفراج عن مليارات الدولارات المحتجزة لديها بموجب العقوبات الأمريكية، فيما لم تعلق سيئول على تلك التكهنات مؤكدة أنها تحتاج إلى التأكد من الحقائق أولاً.

قد يعجبك ايضا