بعد اتساع نطاق المعارك… نزوح أكثر من 70 ألف شخص من الكونغو

على ضوء الاشتباكات الدائرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية بين الجيش وحركة الثالث والعشرين من آذار/ مارس، أعلنت الأمم المتحدة نزوحَ أكثرَ من سبعين ألفَ شخصٍ خلال الأيّام الماضية.

المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أكّدت في بيانٍ أنّ اثنين وسبعين ألف شخص نزحوا من منطقتي روتشورو ونيارغونغو في إقليم شمال كيفو منذ التاسع عشر من أيار/ مايو الجاري.

المفوضية حذَّرت من أنّ الهاربين من رُحى الصراع الدائر في البلاد عرضةٌ لعنفٍ مستمرّ حسب وصفها، مشيرةً إلى أنّ حقولهم ومنازلهم قد تتعرَّض للنهب.

بيان المفوضية أوضح أنّ مئةً وسبعينَ ألفَ مدنيٍّ على الأقل نزحوا، غالباً بشكلٍ متكرِّر منذ تصاعد حدة المعارك شرق البلاد، اعتباراً من تشرين الثاني/ نوفمبر من العام المنصرم.

في غضون ذلك أكّدت مديرة المجلس النروجي للاجئين في الكونغو كايتلين برايدي أنّ التصعيد الجديد للعنف يهدِّد قدرةَ المنظمات الإنسانية على توفير الدعم الفوري في منطقةٍ بلغ عددُ نازحيها قرابةَ مليوني شخص.

جنود يعثرون على 17 جثة متحللة شرقي البلاد

وبينما تواجه المنظمات الإنسانية تحدياتٍ في توفير الدعم للنازحين تتصاعد أعمال العنف في البلاد حيث أفادت مصادر أنّ جنوداً عثروا شرقيَّ البلاد على سبعَ عشرةَ جثةً متحلِّلة عند ضفة نهر، بعضُها مقطوعةُ الرأس.

ممثّل الجمعية المحلية للصليب الأحمر، ديفيد بيزا، قال إنّ الجنود عثروا على الجثث الخميس عند ضفة نهر إيتوري، في منطقة إيرومو الواقعةِ في إقليم إيتوري.

هذا واتّسع نطاق المعارك خلال الأسبوع الماضي وزادت حدتها بين الجيش وحركة الثالث والشعرين من آذار/ مارس، التي تتألّف بشكلٍ أساسيٍّ من عرقية التوتسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort