بعد أن فقد غلافه الأصلي…كوكب غازي يكوّن غلافاً جوياً جديداً

في ظاهرة فلكية نادرة لم يرصدها العلماء من قبل، اكتشف باحثون من وكالة ناسا وجامعة كامبريدج، أن كوكباً غازياً صغيراً يقع خارج المجموعة الشمسية، بدأ في تكوين غلاف جديد له بعد أن فقد غلافه الأصلي.

وبدأ الكوكب المعروف ب GJ 1132 b، في توليد غلاف جوي ثانٍ من خلال النشاط البركاني، بعد أن فقد غلافه الجوي الأساسي المكون من الهيدروجين والهيليوم خلال أول 100مليون سنة من تشكله، وذلك بسبب الإشعاع الشديد لشمسه التي يدور حولها مرة واحدة كل 1,6يوم.

واستخدم الفريق البحثي تلسكوب هابل والنمذجة الحاسوبية لاستكشاف كيفية فقدان الكوكب لغلافه الجوي ثم تطويره لغلاف جوي ثانٍ.

ودفع هذا الاكتشاف الباحثون إلى التساؤل عن عدد الكواكب الصخرية التي بدأت حياتها ككواكب غازية مثل هذا الكوكب.

قد يعجبك ايضا