بعد أشهرٍ من الإخفاقات ..الحريري يقدم تشكيلة حكومته الجديدة

بعد أشهرٍ من الإخفاقات التي توالت دونَ التّوصل لاتّفاق على حكومةٍ لبنانيّة جديدة، الأمرُ الذي حذّرت منهُ فرنسا مراراً، والّتي قد تحرمُ لبنان من حزمةِ إنقاذٍ مالي قد تخرجه من مأزقه، انبثقت أخيراً تشكيلةٌ الحكومة الجديدة التي طال انتظارها.

وخلال اجتماع جرى في قصد بعبدا، قدم رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري تشكيلة حكومته للرّئيس اللبناني ميشال عون، والتي تضمُّ ثمانية عشر وزيراً، معرباً عن أمله بأن تكون هذه التّشكيلةُ المؤلفة من مختصّين بعيدة عن أي تحزبات سياسية.

الحريري أوضحَ أنّ أجواءَ الاجتماعِ كانَت إيجابيّةً تماماً، مؤكداً تجديدَ لقاءٍ آخر مع الرّئيس عون.

وتعهد الحريري في وقت سابق تقديمَ الصّيغة الوزاريّة لتشكيلته الحكوميّة لرئيس الجمهورية، فورَ اختتام المؤتمر الدّولي لتقديمِ مساعداتٍ إنسانيّة للبنانيين، وفق الخطة الفرنسية التي تهدف لانتشال لبنان من أزمته المالية.

ومنذ الثاني والعشرين من أكتوبر تشرين الأول الماضي، كُلِّفَ الحرير بتشكيل حكومة جديدة بعد تسميتِه في الاستشاراتِ النّيابيّة الملزمة من قبل خمسة وستين نائباً، من أصل مئة وعشرين، لكن الخلافات السياسية القديمة مع أطراف لبنانية أخرى تسببت في تعثر ولايته الرابعة كرئيس للوزراء.

قد يعجبك ايضا