بعثة الأمم المتحدة في السودان ترحب بإطلاق السلطات سراح عشرات المعتقلين

وسط الضغوط التي يواجهها مجلس السيادة السوداني على خلفية استمرار سلسلة التظاهرات المناوئة للحكم العسكري، والدعوات الخارجية لإطلاق عملية سياسية، جاء قرارُ السلطات السودانية بالإفراج عن أربعة وأربعين محتجزا سياسياً الأمر الذي قوبل بترحيب الأمم المتحدة.

بعثة الأمم المتحدة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان “يونيتامس” رحّبت خلال تغريدة لها على تويتر، بهذه الخطوة، ودعتِ السلطاتِ السودانيةَ للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين واتخاذ المزيد من الخطوات لتهيئة بيئة مواتية للعملية السياسية في البلاد.

من جانبه أعلن مجلس السيادة السوداني في بيان التزامَ رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان بدعم جهود الآلية الثلاثية المتمثلة بالأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية “إيغاد” إضافة للجهود الأخرى المبذولة من قبل السودانيين لتحقيق التوافق الوطني.

وكانت قوى الحرية والتغيير أعلنت الأسبوع الماضي استعدادها للمشاركة بالحوار الوطني المزمع إجراؤه برعاية أممية إفريقية خلال الشهر الجاري.

السلطات تحدد هوية شرطيين اثنين متورطين بدهس ومحاولة قنص متظاهرين

على صعيد آخر، قالتِ الشرطةُ السودانية إنها تمكنت من تحديد هوية أحد عناصرها المتهمين بدهس أحد المتظاهرين الخميس الماضي أثناء خروج تظاهرة مطالبة بمدنية الحكم بالبلاد، الأمر الذي أدى لوفاته.

وبعد تحريات وبحث أكدت الشرطة في بيان أنها توصلت إلى هوية شرطي آخر، كان يحمل سلاحاً شخصياً موجهاً نحو المتظاهرين في ذات اليوم.

إلى ذلك شددت قوات الشرطة على أنها اتخذت الإجراءات اللازمة لحماية المتظاهرين، مؤكدة بالوقت نفسه أن عناصرها تعرضوا إلى عدد من حالات التعدي والطعن من قبل المتظاهرين كقذف المواد الحارقة على مركباتهم وإتلاف إطارات سياراتهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort