البعثة الأممية تحذر من الجمود السياسي المسيطر على السودان

تحذيراتٌ أمميّة من مغبة وصول السودان إلى حالةٍ من عدم الاستقرار الشديد، وحراكٌ دوليّ تشهده البلاد في محاولةٍ لحلّ الأزمة المستمرّة منذ الانقلاب العسكري في تشرين الأوّل/ أكتوبر الماضي، والتوصّلِ لحلٍّ يرضي جميع الأطراف.

بعثة الأمم المتحدة للدعم في السودان حذّرت، من حالة الجمود السياسي وتصاعد العنف وتدهور وضع حقوق الإنسان في البلاد، مشيرةً إلى أن الجمود يُعرِّض السودان لخطر الانحدار إلى حالة عدم الاستقرار الشديد، الذي من شأنه تبديد المكاسب التي حققتها البلاد بعد حكم نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

وقالت البعثة الأمميّة في بيانٍ، إنّ الافتقار إلى الثقة والتوافق حول كيفية المُضي قُدماً يلقي عبئاً ثقيلاً على الشعب السوداني، معتبرةً أنّ عدد الوفَيَات الذي يزداد أسبوعياً هو بمثابة تذكيرٍ دائمٍ بأنّ البلاد على شفا حالةٍ من عدم الاستقرار الدائم، في حال استمرار حالة الجمود السياسي.

مبعوث الاتحاد الإفريقي يؤكد ضرورة نبذ العنف والتركيز على المصلحة العامة

إلى ذلك، وصل مبعوث الاتحاد الإفريقي أديوي بانكولي، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، حاملاً رسالةً من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي، لرئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، تتعلّق برؤية الاتحاد حول التطوّرات السياسية في السودان.

وأكّد بانكولي، استعداد الاتّحاد الإفريقي لدعم التوافق السياسي بين كافّة الأطراف السودانيّة من أجل تحقيق الانتقال السياسي في البلاد، مشدِّداً على التزامهم بالتشاور مع الحكومة وأصحاب المصلحة من أجل الوصول لحلٍّ سياسيٍّ سلميٍّ قابلٍ للتنفيذ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort