بعثة إيريني تؤكد عدم ارتكاب حرس السواحل الليبية انتهاكات لحقوق الإنسان

نفى قائد بعثة إيريني لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا، فابيو أغوستيني، ارتكاب بحارة خفر السواحل الليبي المدربين من قبل البعثات الأوروبية، انتهاكات لحقوق الإنسان بحق المهجرين.

وأكد أغوستيني، أنّ جزءاً كبيراً من التدريب، يركّز على احترام حقوق الإنسان ويعارض العنف القائم على النوع الاجتماعي وحماية القاصرين.

وأشار إلى أنّ العديد من القوّات المختلفة، تعمل على طول السواحل الليبية، وغالباً ما يتمّ الخلط بينها، مبيناً أنّه لا يمكن ضمان القوّات الأخرى على الإطلاق.

وأوضح المسؤول العسكري أنّ بعثة إيريني مدعومةٌ من أربعة وعشرين دولة أوروبية، وأنّ مهامها تمليها قرارات أمميّة بشأن حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا، واحترام القانون البحري الدولي.

قد يعجبك ايضا