بعثة أثرية مشتركة تكشف مقبرة جماعية تعود للعصرين اليوناني والروماني

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية، يوم أمس الجمعة، نجاحها بالتعاون مع بعثة إيطالية في الكشف عن مقبرة أثرية في محافظة أسوان، تعود للعصرين اليوناني والروماني.

وأوضحت وزارة السياحة والآثار المصرية، في بيان رسمي لها، أن البعثة المصرية الإيطالية المشتركة، التي كانت تعمل في محيط ضريح الأغاخان في محافظة أسوان، قد كشفت عن مقبرة أثرية جديدة محفورة في الصخر.

وقال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن المقبرة تتكون من جزأين، الجزء الأول منها فوق سطح الأرض، والثاني منحوت في الصخر.

وبدوره، بيّن مدير عام آثار أسوان والنوبة ورئيس البعثة من الجانب المصري، عبد المنعم محمود، أن الجزء الأول عبارة عن بناء من الحجر الرملي والطوب اللبن مستطيل الشكل، فيه مدخل المقبرة.

وأضاف محمود، أن الجزء الثاني منحوت بالصخر، ويؤدي المدخل إلى فناء مستطيل نحتت به 4 حجرات دفن، عثر بداخلها على نحو 20 مومياء معظمها في حالة جيدة من الحفظ.

في حين أوضحت الدكتورة” باتريسيا بياسينتيني”، رئيسة البعثة وأستاذة علم المصريات بجامعة ميلانو، أن البعثة قد عثرت على العديد من المقتنيات الأثرية داخل المقبرة والتي تعود للعصريْن اليوناني والروماني، منها موائد للقرابين ولوحات حجرية عليها نصوص بالخط الهيروغليفي، وعقد من النحاس مزين بكتابات يونانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort