بشار الجعفري: الولايات المتحدة تدعم الإرهابيين في التنف ومخيم الركبان

خلالَ جلسةٍ لمجلسِ الأمن الدولي حولَ الوضعِ في الشرق الأوسط، اتهمَ مندوبُ النظامِ السوري الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري، الولاياتِ المتحدة الامريكية بأنها تُدرِّبُ الإرهابيين في مناطقَ بسوريا مثل منطقة التنف ومخيم الركبان الواقعان على المثلثِ الحدودي السوري الأردني العراقي، وقال انها تمدهم بالسلاحِ والذخيرة.
الجعفري أضافَ ان سوريا عانت خلالَ السنواتِ الثماني الماضية من حربٍ وصفها بالإرهابية، مشيراً ان حكوماتِ دولٍ تورطت في دعمها وتمويلها وسخَّرت ملياراتِ الدولارات لعسكرةِ الازمة وتمويل الجماعاتِ الإرهابية، حسب تعبيره
كما تطرقَ الجعفري إلى دورِ الأمم المتحدة في الازمة السورية وقال انها بدأت تفقدُ مصداقيتها، متهماً إياها بالفشلِ في حماية السوريين
من جهتهِ دعا الأمينُ العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس خلالَ الجلسة، كلَّ أطرافِ الصراع السوري إلى التواصلِ والتعاونِ مع مبعوثهِ الخاص ستيفان دي ميستورا بشأن عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.
على صعيدٍ آخر أكدت وزارةُ الخارجيةِ الروسية، أن تقريرَ منظمةِ حظر الأسلحة الكيميائية، حولَ الوصولِ إلى مواقعَ عسكرية سورية، تم تبنيهِ تحتَ ضغطٍ شديد من الولايات المتحدة.
الخارجيةُ الروسية أضافت إن محاولةَ مفتشي المنظمة الوصولَ إلى مرافقِ البنية التحتية العسكرية والمدنية دون أيِّ عوائقَ وغيرِ مشروط، لا تتناسبُ مع القانونِ الدولي
وفي نفس السياق، أكدت الخارجيةُ الروسية في بيانها، أن استهدافَ مركزِ البحثِ العلمي بفرعيه وتدميره بالكامل في الرابع عشر من نيسان/ أبريل من هذا العام، نتيجةَ ضربةٍ صاروخية مشتركة من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بدونِ موافقةٍ دولية يمثلُ انتهاكاً للقانونِ الدولي وعدواناً على دولةٍ ذات سيادةٍ وعضوٍ في الأمم المتحدة حسب البيان

قد يعجبك ايضا