فئة الألفي ليرة تُتداول في الأسواق السورية

طُبعت صورة رئيس النظام السوري بشار الأسد للمرة الأولى على الوجه الأمامي للورقة النقدية الجديدة فئة الـ 2000ليرة سورية, التي طرحها مصرف سوريا المركزي لتداولها بدءاً من يوم الأحد في العاصمة دمشق وعدد من المحافظات.

دريد درغام حاكم مصرف سوريا المركزي قال خلال مؤتمر صحفي في مبنى المصرف “إن المصرف قام منذ سنوات بطباعة أوراق نقدية جديدة فئة الـ50 و100 و200 و500 و1000 و2000 ليرة, وإن فئة الـ 2000 ليرة تأخّر تداولها بسبب ظروف الحرب وتقلبات سعر الصرف”.

مشيراً إلى أنه بسبب زيادة الاهتراء بالأوراق النقدية الحالية المتداولة، وجد المصرف أن الوقت أصبح ملائماً لطرح فئة الألفي ليرة التي تتمتع كما سابقاتها بمزايا أمنية عالية يصعب تزويرها أو تزييفها ويسهل تمييزها.

وتعادل ورقة النقد الجديدة نحو 3,7 دولار بأسعار الصرف الحالية, وهبطت قيمة العملة السورية بشدة منذ اندلاع الأزمة من 47ليرة مقابل الدولار الواحد في 2010 إلى نحو 540 ليرة للدولار في الوقت الحالي, وكانت ورقة النقد فئة الألف ليرة هي الأعلى بين أوراق النقد السورية.

وبعد أن كانت صورة حافظ الأسد المهيمنة على الأوراق النقدية القديمة فئة الألف ليرة والتي لا تزال متداولة حتى الآن, تطغى صورة الابن على الوجه الأمامي للفئة الأعلى بين الأوراق النقدية التي تم الإعلان عن تداولها يوم أمس، وعلى الوجه الخلفي صورة مجلس الشعب في العاصمة.

وبحسب خبراء اقتصاديين، أن إصدار ورقة نقدية من فئة كبيرة يسهم في انخفاض القيمة الشرائية للعملة السورية وتدهور قدرتها الشرائية.

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort